تصريح المدير العام عن جائحة كورونا

تصريح المدير العام عن جائحة كورونا

يُعد قطاع الاتصالات من القطاعات الرائدة في السودان إذ يرفد البلاد بمعدلات نمو عالية على مستوى الدخل القومي من حيث الإقتصاد. ومن هذا المنطلق كان لزاماً عليه أن يترك بصمة واضحة في إطار درء الكوارث والأزمات الصحية وفي مقدمتها جائحة كورونا المستشرية هذه الأيام في دول العالم كافة.
وكشف المدير العام لجهاز تنظيم الاتصالات والبريد المهندس/ الصادق جمال الدين الصادق عن خططٍ طموحةٍ بالتنسيق مع المجلس السيادي ومجلس الوزراء ووزارتي الصحة الإتحادية والولائية أهمها إستضافة مركزٍ للبلاغات والإستفسارات لوزارة الصحة الولائية ببرج الاتصالات وتم توسعته ليشمل 130 طبيباً يعملون على مدار الأربع وعشرين ساعة لرصد حالات الإشتباه والتعافي وتمليك التقارير للجهات ذات الصلة أولاً بأول. وأكد المدير العام في تصريحات صحفية أن كل إمكانيات وقدرات الجهاز ستعمل في مجال التوعية والتبصير بفيروس كورونا وكيفية إتّباع الموجهات العامة لمجابهة هذا الداء. وأبان عن تخصيص الرقم المختصر (221) لتلقي البلاغات وحالات الإشتباه والإستفسار، فضلاً عن صياغة وإطلاق الرسائل المكتوبة والصوتية للتوعية والتبصير بفيروس كورونا، لافتاً إلى أن الجهاز أرسل موجهاتٍ للشركات بشأن تفعيل خطة الطوارئ وزيادة السعات في حركة الاتصالات وتقليل الكلفة المادية على المواطن وزيادة الباقات. وأعلن د. الصادق عن تكوين الجهاز لغرفة طوارئ دائمة الإنعقاد لمواكبة كل ماهو جديد، كاشفاً عن تقليص عدد العاملين بالجهاز والإلتزام بالإبتعاد عن التجمعات، والتشديد على التعامل الإلكتروني في ظل تقليص عدد العاملين، على أن تُنجز المهام من على البعد في ظل الطفرة الإلكترونية

.
.

2020-03-31T13:34:26+00:00
تغير حجم الخط